جائزة الحسن الثاني للغولف وكأس الأميرة للامريم .. تتويج فرنسي سويدي

Embed video MEDI1TV - News
الإثنين 23 أبريل 2018 - 9:43

توج كل من الفرنسي ألكسندر ليفي والسويدية جيني هاكلاند الأحد 22 أبريل على التوالي بلقبي الدورة ال45 لجائزة الحسن الثاني للغولف، والدورة ال24 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم، اللتين نظمتا مابين 16 و22 أبريل الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك بمسالك الغولف الملكي دار السلام بالرباط.

وأحرز ليفي لقب الدورة ال45 لجائزة الحسن الثاني للغولف، التي تندرج مند سنة 2010 ضمن برنامج الدوري الأوروبي، والبالغة قيمة جوائزها 2.5 مليون أورو، بعد تصدره الترتيب العام بمجموع 280 ضربة أي ثماني ضربات تحت المعدل، متفوقا على الإسباني كيروس ألفارو (7/281 ضربات تحت) الذي احتل المركز الثاني، فيما تقاسم أربعة لاعبين المركز الثالث بمجموع 282 أي ست ضربات تحت، وهم السويديان لاجركرين جواكيم، وبيورك ألكسندر، والفلندي ميكو إيلونن، والإيطالي أندريا بافان.

وعاد لقب الدورة ال24 لكأس صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم التي أحدثت سنة 1993، للسويدية جيني هاكلاند بعد تفوقها في مباراة السد الفاصلة على الفائزة بالدورة السابقة التشيكية كلارا سبيلكوفا، والأسترالية سارة كيمب اللتان جاءتا مناصفة في المركز الثاني.

واحتكمت اللاعبات الثلاث لمباراة السد بعد تحقيقهن لمجموع 285 ضربة أي ثلاث ضربات تحت المعدل المطلوب.

وعبر الفرنسي ألكسندر ليفي خلال الندوة الصحفية التي أعقبت نهاية المنافسات عن سعادته وفخره بالتتويج بهذه الجائزة، مشيرا إلى أنه خاض المنافسات كما لو أنه في بلده فرنسا، وهو ما اعطاه حافزا كبيرا للفوز.

وأوضح المحترف الفرنسي أنه كان في وضعية مثالية، ولعب بشكل جيد من البداية حتى النهاية، مسجلا أنه قام ببداية موسم ممتازة، الشيء الذي سيدفعه للتركيز من أجل المواصلة على نفس المنوال. واحتل اللاعبان المغربيان أيوب اد عمر وأحمد مرجان على التوالي المركزان ال66 وال72، ب11 ضربة فوق المعدل لادعمر و15 ضربة فوق لمرجان.

من جهتها قالت السويدية جيني هاكلاند في الندوة الصحفية، إنها لم تكن تتوقع الفوز بهذا الدوري، لكن المجيىء إلى المغرب واللعب في هذه المسالك الجميلة ساههم في اعطائها الثقة في النفس لتحقيق إنجاز من هذا النوع.

وأضافت بأنها استهلت المنافسات بشكل جيد، واستعدت لإنهاء الأمور بشكل مثالي، معبرة عن سعادتها بتحسن مستوى لعبها على جميع الجوانب، خصوصا في مايتعلق بالثقة في النفس. واحتلت المحترفة المغربية مها حديوي التي تمكنت من تجاوز مباراة السد المركز ال42 بثماني ضربات فوق المعدل.

وتتميز جائزة الحسن الثاني للغولف، البالغ مجموع جوائزها المالية مليونين و500 ألف أورو، والتي باتت منذ سنة 2010 موعدا قارا في برنامج الدوري الأوروبي لمحترفي الغولف، بمشاركة ألمع نجوم اللعبة المصنفين ضمن نادي ال100 الأوائل وعددهم 156 لاعبا محترفا من مختلف بلدان القارات الخمس.

ويعتبر المغرب البلد الوحيد في العالم الذي يستقبل في المدينة ذاتها وفي نفس الوقت، منافسة خاصة بالذكور، وأخرى خاصة بالإناث تندرجان في إطار الدوري الأوروبي.

المصدر : MEDI1TV.COM
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل