بطولة انكلترا: بورنموث يخلط أوراق التأهل لدوري الأبطال

بطولة انكلترا: بورنموث يخلط أوراق التأهل لدوري الأبطال
الأحد 12 يوليوز 2020 - 21:44
قلب بورنموث تخلفه صفر-1 إلى فوز كبير على ضيفه ليستر سيتي 4-1 ليخلط أوراق المركزين الثالث والرابع المؤهلين الى دوري الأبطال، فيما حسم توتنهام دربي شمال لندن على حساب غريمه وضيفه أرسنال 2-1 الأحد ضمن المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الانكليزي الممتاز.
 
وسقط ليستر سيتي بعدما كان متقدما بهدف حتى الدقيقة 66، قبل أن تهتز شباكه بأربعة أهداف.
 
وسجّل جونيور ستانيسلاس (66 من ركلة جزاء) ودومينيك سولانكي (67 و87) والإيرلندي الشمالي جوني ايفانز (83 خطأ في مرماه) أهداف بورنموث، وجايمي فاردي هدف ليستر سيتي (23).
 
وأهدر ليستر سيتي فرصة التقدم إلى المركز الثالث وتخطي تشلسي الذي خسر السبت أمام شيفيلد يونايتد صفر-3، لا بل أصبح مركزه الرابع مهددا في حال نجاح مانشستر يونايتد بالفوز على ساوثمبتون الاثنين.
 
وتجمّد رصيد ليستر عند 59 نقطة في حين أصبح بورنموث في المركز الثامن عشر برصيد 31 نقطة.
 
وبعدما حسم امر المركزين الأولين لصالح ليفربول المتوّج باللقب، ومانشستر سيتي وصيفه، اشتد الصراع على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين الى دوري الأبطال بين الفرق الموجودة حاليا بين المركزين الثالث والسابع.
 
وجاء هدف ليستر من تسديدة لفاردي بيسراه مستثمرا كرة مرتدة من الدفاع للنيجيري كيليشي ايناتشو بعد انفراده بالحارس آرون رامسدايل (23).
 
وعزز فاردي رصيده في صدارة ترتيب هدافي البريميرليغ برصيد 23 هدفا، بفارق ثلاثة أهداف عن الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (أرسنال) الثاني.
 
وأدرك صاحب الضيافة التعادل من ركلة جزاء سددها البديل ستانيسلاس بنجاح (66).
 
وبعد أقل من دقيقة أضاف سولانكي الثاني مستفيدا من تمريرة كالوم ويلسون الامامية من خلف خط منتصف الملعب، توغل على اثرها وسدد الكرة من زاوية ضيقة بعيدا عن متناول الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (67).
 
وحصل على اثر الهدف اشتباك بين لاعب ليستر التركي جاغلار سويونشو وويلسون، فعاد الحكم لتقنية المساعدة بالفيديو (في أيه آر) ويطرد سويونشو (67).
 
وارتفعت وتيرة المباراة مع تسجيل الهدف الثالث لبورنموث بعد تسديدة لستانيسلاس اصطدمت بايفانز وتحولت للمرمى (83).
 
واختتم سولانكي الرباعية بعد مجهود فردي رائع تخطى على اثره ريان بينيت وسدد بين ساقي شمايكل (87).
 
ورغم ابتعاد توتنهام وارسنال عن الصراع من أجل المشاركة القارية الموسم المقبل، الا ان مباراة الدربي دائما ما تكتسي نكهة خاصة، وقد حقق سبيرز فوزه الاول على المدفعجية في الدوري منذ شباط/فبراير 2018، رافعا رصيده الى 52 نقطة في المركز الثامن متقدما بنقطتين عن غريمه التاسع.
 
وهو الفوز الثالث لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو منذ استئناف الدوري بعد توقف منذ آذار/مارس بسبب فيروس كورونا، مقابل تعادلين وهزيمة، فيما مني فريق الاسباني ميكيل ارتيتا بالهزيمة الثالثة مقابل مثلها انتصارات وتعادل.
 
وقال مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو "نحن سعداء لأننا جعلنا المشجعين سعداء، ولأننا لا نزال ننافس على التأهل إلى الدوري الأوروبي".
 
واضاف "لأكون صريحا، (الإسباني) ميكيل (أرتيتا مدرب أرسنال) وجد لهم طريقة لعب لتكون مستقرة ومتطورة. شعرنا أنه ينبغي علينا التكيف قليلا معهم وفعلنا ذلك بشكل جيد جدا".
 
ورغم تخلف أرسنال في الترتيب عن المقاعد الاوروبية وخروجه من الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" هذا الموسم، الا ان الفرصة لا تزال متاحة أمامه لبلوغ المسابقة الاوروبية الرديفة الموسم المقبل في حال فوزه بمسابقة الكأس التي بلغ دورها نصف النهائي حيث يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب في 18 الشهر الجاري.
 
وافتتح الفرنسي الكسندر لاكازيت التسجيل للضيوف (16) فيما عادل الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين لتوتنهام (16) قبل أن يمنح المدافع البلجيكي توبي الدرفيرلد الفوز لأصحاب الارض (81).
 
وجاء هدف أرسنال بعدما افتك السويسري غرانيت تشاكا الكرة من العاجي سيرج اورييه ومرر الى لاكازيت الذي سددها صاروخية بيمناه من خارج المنطقة استقرت في أعلى الزاوية اليمنى (16).
 
الا ان أرسنال لم يهنأ بتقدمه سوى ثلاث دقائق، إذ عادل سبيرز النتيجة عندما استغل سون سوء تفاهم بين المدافعين البوسني سيد كولاسيناتش والبرازيلي دافيد لويز ليقتنص الكرة ويسجل بيسراه في مرمى الحارس الارجنتيني ايميليانو مارتينيز أول أهدافه في مرمى المدفعجية (19).
 
ومنح الدرفيرلد الفوز لتوتنهام برأسية إثر ركنية من سون هيونغ-مين (81).
 
واستعاد ولفرهامبتون توازنه بعد خسارتين متتاليتين وأسقط ضيفه ايفرتون بنتيجة 3-صفر معززا آماله بنيل أحد المراكز الأوروبية.
 
ودخل "الذئاب" المباراة بعد خسارتين أمام شيفيلد يونايتد وأرسنال، الا انه عاد الى سكة الانتصارات رافعا رصيده الى 55 نقطة في المركز السادس، متخلفا بثلاث نقاط عن مانشستر يونايتد الخامس الذي يخوض مباراته الإثنين ضد ساوثمبتون، ومتقدما بنقطة عن شيفيلد السابع.
 
وهو الانتصار الرابع للاعبي المدرب البرتغالي نونو اسبيريتو سانتو مقابل هزيمتين منذ الاستئناف، فيما مني فريق الايطالي كارلو أنشيلوتي بهزيمته الثانية بعد العودة مقابل انتصارين وتعادلين، ليتجمد رصيده عند 45 نقطة في المركز الحادي عشر.
 
وافتتح ولفرهامبتون التسجيل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما نال البرتغالي دانيال بودينسي ركلة جزاء إثر عرقلة من المدافع الفرنسي لوكاس ديني انبرى لها المسكي راوول خيمينيز بنجاح (45+2).
 
وبدأ أصحاب الأرض الشوط الثاني من حيث أنهوا الأول، وضاعف البلجيكي لياندر دندونكر النتيجة برأسية إثر عرضية من ضربة حرة نفذها البرتغالي بيدرو نيتو (46) الذي خرج لاحقا بسبب إصابة.
 
وسجل البديل البرتغالي ديوغو جوتا الهدف الثالث بعدما وصلته كرة طويلة من خلف المدافعين من مواطنه روبن نيفيز، هيأها بصدره قبل أن يسددها بيسراه في الزاوية اليمنى (74).
 
في مباراة أخرى، سجل المصري محمود تريزيغيه ثنائية ليقود فريقه أستون فيلا للفوز بنتيجة 2-صفر على ضيفه كريستال بالاس، ويعزز آماله الضئيلة بالبقاء في دوري الاضواء.
 
ورفع فيلا رصيده الى 30 نقطة في المركز الثامن عشر، أول مراكز الهبوط، متقدما بفارق نقطتين موقتا على بورنموث التاسع عشر الذي يلعب لاحقا مع ضيفه ليستر سيتي.
المصدر : ميدي1تيفي.كوم وا.ف.ب
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل