الفرنسي بيار غاسلي يفوز في سباق إيطاليا للفورمولا واحد

Embed video MEDI1TV - News
الأحد 6 شتنبر 2020 - 21:11
خطف بيار غاسلي سائق ألفاتاوري-هوندا فوزا غير متوقع هو الأول لفرنسي في بطولة العالم للفورمولا واحد منذ عام 1996، بعد سباق دراماتيكي في جائزة إيطاليا الكبرى، اليوم الأحد، المرحلة الثامنة من بطولة العالم، على حلبة مونزا العريقة التي شهدت حادثا لسائق فيراري شارل لوكلير من موناكو أدى إلى ايقاف السباق لدقائق عدة، وعقوبة عشر ثوان للبريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب الذي انطلق من المركز الأول.
وحل الاسباني كارلوس ساينز سائق ماكلارين-رينو ثانيا فيما حقق الكندي لانس سترول سائق رايسينغ بوينت-مرسيدس المركز الثالث ليغيب فريق مرسيدس للمرة الأولى هذا الموسم عن منصة التتويج بعد أن أنهى هاميلتون السباق سابعا وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس خامسا.
وهي المرة الأولى التي يحقق فيها سائق فرنسي فوزا في بطولة العالم منذ العام 1996 حين فاز اوليفييه بانيس في سباق موناكو.
وقال غاسلي (24 عاما) بعد الفوز "إنه أمر لا يصدق، لا أعتقد أنني أستوعب ما يحصل حاليا، كان سباقا جنونيا، واستفدنا من العلم الأحمر".
وتابع "فعلنا الكثير في الأشهر ال18 الأخيرة، لا أجد الكلمات. صعدت على منصة التتويج للمرة الأولى الموسم الماضي وكنت مذهولا والآن فوزي الأول في مونزا، أحاول استيعاب ذلك".
وشهد السباق حادثا قويا للوكلير الذي حقق الفوز في مونزا العام الماضي في اللفة 25 واصطدامه بحائط الإطارات ما أدى الى رفع العلم الأحمر وتوقف السباق ودخول السيارات الى المرآب لرفع السيارة عن الحلبة.
وكان سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات خرج من اللفة السابعة بعد عطل في المكابح، في سباق كابوسي لفيراري في معقله.
ورغم أن هاميلتون بطل العالم ست مرات كان متصدرا للسباق قبل التوقف لنحو 25 دقيقة إلا أنه تعرض لعقوبة الخصم عشر ثواني لدخوله المرآب عندما كان مغلقا.
وكان سترول ثانيا خلف هاميلتون بعد الانطلاق الثاني إثر الاستئناف ومرشحا للفوز كونه لم يدخل إلى المرآب قبل التوقف ما سمح لفريقه بتغيير إطاراته خلال فترة توقف السباق، فيما كان غاسلي ثالثا، إلا أن الأخير نجح في تجاوز الكندي مع الانطلاق مستفيدا من دخول هاميلتون الى المرآب لينفذ عقوبته ويمضي قدما ويفوز بالسباق.
وبقي هاميلتون الذي حقق خمسة انتصارات هذا الموسم في صدارة ترتيب السائقين برصيد 164 نقطة متقدما على بوتاس (117) والهولندي ماكس فيرشتابن (110) الذي اضطر للانسحاب من السباق.
وقال ساينز الذي انطلق من المركز الثالث وضغط في الأمتار الأخيرة محاولا أيضا تحقيق فوزه الأول في بطولة العالم "ما كنتم لتظنون أنه لدي فرصة في الفوز ولكن في سباق عادي كنت سأحل ثانيا خلف لويس اليوم ولكن هذا ما حصل."وأكد السائق الذي ينتقل العام المقبل الى فيراري أنه "نصف خائب".
ورغم أن مونزا لم تشهد فوزا لفيراري إلا أنها احتفلت بفريقها الإيطالي الآخر ألفاتاوري، الذي حقق فوزه الأول في جائزة إيطاليا منذ فيتل عام 2008 عندما كان الفريق لا يزال تحت اسم تورو روسو.
ومع انطلاق السباق بدا هاميلتون مرشحا لتحقيق انتصاره ال90 في مسيرته ويصبح على بعد فوز واحد من معادلة الرقم القياسي للألماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرات (91)، بعد أن حقق فوزه الخامس على حلبة سبا فرانكورشان في بلجيكا الأحد الفائت. إلا أن العقوبة خلطت الأوراق، حيث خرج من المركز الأخير بعد دخوله إلى المرآب ونجح رغم ذلك في إنهاء السباق في المركز السابع بعد قيادة رائعة.
وشهد السباق على آخر مشاركة لفريق وليامس بعد أن قررت العائلة التي يحمل الفريق اسمها قطع علاقتها به بعد انتهاء جائزة إيطاليا الكبرى بعد الإعلان الصادر عن كلير وليامس، ابنة فرانك مؤسس الفريق الجمعة، انها ستترك منصبها كنائب رئيس بعد بيعه للصندوق الاستثمارات الأميركي "دوريلتون كابيتال".
ويرتقب أن ينتقل السائقون والفرق إلى سباق توسكانا الكبرى الإيطالي الذي ينظم الأسبوع القادم احتفالا بمناسبة السباق رقم الف في رياضة الفورمولا واحد.
المصدر : ميدي1 + ومع
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل