الصخيرات 2 .. "صدمة لرعاة الصراع في ليبيا وحل سلمي لا محيد عنه"

الجمعة 14 فبراير 2020 - 12:56
قال عبد الرحيم عبد الرحيم منار اسليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الاستراتيجية والتحليل الأمني، إن الحلول التي قدمها الاتحاد الإفريقي وموقفه من الصراع في ليبيا تبقى صعبة التنفيذ لأن الاتحاد لا يمتلك الإمكانيات.
 
وأكد اسليمي، أن الإشارات إلى اتفاق الصخيرات 2 ، بات أمرا واقعا أمام المجتمع الدولي والخروج عن اتفاق الصخيرات مغامرة كبيرة.
 
وأضاف اسليمي، أن إيطاليا اقترحت العودة إلى سنة 2015 وهي سنة توقيع الاتفاق بين أطراف الصراع في ليبيا بمدينة الصخيرات المغربية.
 
وحسب اسليمي، فإيطاليا ترى في اتفاق الصخيرات والعودة إليه حلا واقيعا وضرورة ملحة في المرحلة الحالية.
 
وقال اسليمي: "إن إشارة الولايات المتحدة الأمريكية، التي لا تعترف إلا بحكومة السراج التي خرجت من اتفاق الصخيرات..".
 
وشدد اسليمي، على أن وثيقة الصخيرات 2 تفرض نفسها في ظل التوجه العام من أجل العودة إلى المفاوضات على طاولة الصخيرات 2.
 
وكانت القمة العادية ال 33 للاتحاد الإفريقي قد دعت إلى تسوية سياسية وسلمية للأزمة الليبية طبقا لاتفاق الصخيرات لسنة 2015.
 
 
وحث رؤساء الدول والحكومات الإفريقية في قرار تمت المصادقة عليه في نهاية أشغال هذه القمة " على تعزيز الجهود، بما في ذلك وقف إطلاق النار الدائم، من أجل إيجاد تسوية سياسية وسلمية للنزاع في ليبيا، طبقا لمقتضيات الاتفاق الموقع من قبل الأطراف الليبية، في 2015 بالصخيرات بالمغرب ".
 
وفي قرار آخر، دعت قمة الاتحاد الإفريقي الأمم المتحدة عن طريق مجلس الأمن التابع لها إلى تحمل مسؤولياتها كاملة من خلال السهر على أن يتم تفعيل ومراقبة حظر الأسلحة المطبق على ليبيا في إطار الجهود الرامية إلى وضع حد للاقتتال وخلق الظروف الملائمة لوقف إطلاق نار دائم وفق المقتضيات الناجعة للاتفاق السياسي الموقع بين الليبييين في الصخيرات في 2015.
 
وكان المغرب قد أكد خلال هذه القمة على لسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة ، على أن تسوية الأزمة الليبية يجب أن تتم من طرف الليبيين، ومن أجل الليبيين.
 
وشدد خلال ندوة صحفية على هامش هذه القمة على أن المغرب أكد دائما على أن التدخل الخارجي لن يساعد في أي حال من الأحوال على تسوية الأزمة الليبية.
 
وقال إن" الصخيرات لم تكن مؤتمرا دوليا لإيجاد حل للأزمة الليبية، بل إطارا للحوار بين الليبيين "، مشيرا إلى أن الصخيرات أظهرت أن الليبيين إذا ما توفر لديهم الفضاء والمواكبة الضروريين، يمكنهم تجاوز خلافاتهم والخروج بحلول ليبية لمشاكل الليبيين ".
 

 

المصدر : Medi1tv.com
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل