الجمعة الأولى للحراك الجزائري بعد وفاة الفريق قايد صالح

Embed video MEDI1TV - News
الجمعة 27 دجنبر 2019 - 1:23

في الجزائر تترقب الأوساط السياسية والاعلامية ما ستفضي اليه الجمعة الخامسة والأربعون من الحراك الشعبي، خاصة بعد وفاة الفريق أحمد كايد صالح، ورغم الحداد الوطني، من المرتقب ان يخرج الجزائريون في عدد من المدن والبلدات للمطالبة بالتغيير الشامل ورحيل كل رموز النظام السابق، إضافة الى رفض نتائج الرئاسيات الأخيرة.

وتتناسل الأسئلة حول الطريقة التي سيتعامل معها الرئيس الجديد عبد المجيد تبون مع الاحتجاجات، خاصة وأنه عبر بعد أدائه اليمين الدستورية عن استعداده لما وصفه الحوار الجاد مع الحراك الشعبي متعهدا في نفس الوقت بمراجعة الدستور والعمل عن رفع الظلم عن ضحايا ما وصفها بالعصابة في اشارة الى مقربي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

 

المصدر : MEDI1TV.COM
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل