وباء كورونا يجبر زيمبابوي على السماح بتداول الدولار الأميركي مجددا

وباء كورونا يجبر زيمبابوي على السماح بتداول الدولار الأميركي مجددا
الجمعة 27 مارس 2020 - 11:39
أعلنت سلطات زيمبابوي إعادة استخدام العملات الأجنبية في الصفقات التجارية على أراضيها على أمل الحد من تأثير وباء فيروس كورونا المستجد على اقتصادها المتهالك.
 
وقال حاكم البنك المركزي جون مانغوديا في بيان نشر، مساء الخميس، إن هذا القرار يهدف إلى "خفض التأثير المضر لكوفيد-19 على اقتصاد ومجتمع زيمبابوي".
 
وكانت الحكومة منعت في حزيران/يونيو الماضي استخدام العملات الأجنبية وعلى رأسها الدولار الأميركي لوقف التضخم الهائل في البلاد وتراجع العملة المحلية وتسمى الدولار أيضا.
 
وتعاني زيمبابوي منذ عشرين عاما من أزمة اقتصادية ومالية خطيرة.
 
وكانت الحكومة تخلت في 2009 عن عملتها الوطنية لوقف تدهور قيمتها وارتفاع التضخم، وتبنت الدولار الأميركي. لكن الدولار الأميركي أصبح نادرا إلى درجة أن الأمر تسبب بتوقف الاقتصاد ما أجبر السكان على اعتماد المقايضة والتجارة غير الرسمية.
 
وأصدرت السلطات في 2016 نوعا من السندات بقيمة الدولار الأميركي. لكن بسبب نقص الثقة من قبل الأطراف الاقتصادية انخفضت قيمتها الحقيقية بسرعة.
 
لذلك طرح دولار زيمبابوي مجددا العام الماضي ومنع الدولار الأميركي بدون أن يكون لذلك أي تأثير على نسبة التضخم التي بلغت أكثر من 500 بالمئة الشهر الماضي.
 
وقال رئيس البنك المركزي إن إعادة العملة الأميركية تهدف إلى "تسهيل التجارة في هذه الفترة الصعبة عبر السماح باستخدام (الدولارات) لشراء سلع وخدمات يمكن دفع ثمنها بالعملة المحلية".
 
إلا إن الخبير الاقتصادي غودفري كانيزي صرح لوكالة فرانس برس أن وباء كورونا ليس سوى حجة. وقال "خلال مناقشات قبل اسبوعين اعترف كل الشركاء الاجتماعيين بان دولار زيمبابوي مصيره الفشل ووافقت الحكومة على ذلك ضمنا"، مؤكدا أن عودة الدولار الأميركي نهائية.
 
المصدر : ميدي1تيفي.كوم و(أ.ف.ب)
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل