مغاربة إقليم الباسك يعبرون عن تأييدهم للتدخل المغربي لفك الحصار عن معبر الكركرات ويدينون الممارسات الإجرامية لـ (البوليساريو)

مغاربة إقليم الباسك يعبرون عن تأييدهم للتدخل المغربي لفك الحصار عن معبر الكركرات ويدينون الممارسات الإجرامية لـ (البوليساريو)
الأحد 22 نونبر 2020 - 22:27

عبرت مجموعة من الجمعيات والفعاليات الحقوقية وهيئات ومنظمات المجتمع المدني، التي تنشط في إطار "تنسيقية مغاربة إقليم الباسك"، اليوم الأحد، عن إدانتها الشديدة ورفضها القاطع للاعتداء الإجرامي الذي استهدف الأحد الماضي، قنصلية المملكة بفالنسيا من طرف عصابات موالية لـ "البوليساريو"، كما جددت تأييدها المطلق للتدخل المغربي المشروع لفك الحصار عن معبر الكركرات وتأمين حركة تنقل الأشخاص والبضائع.

وندد المشاركون في هذه الوقفة الاحتجاجية، التي نظمت أمام مقر القنصلية العامة للمملكة ببلباو (إقليم الباسك) بالأفعال الإجرامية التي استهدفت مقر القنصلية المغربية بفالنسيا، من طرف الموالين لـ "البوليساريو"، والتي شكلت انتهاكا صريحا وخطيرا لحرمة وسلامة وهيبة المقر القنصلي وخرقا سافرا لاتفاقيات فيينا المؤطرة للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية.

وطالب المشاركون في هذه الوقفة، الذين قدموا من عدة مدن ومناطق من إقليم الباسك، بفتح تحقيق حول هذا الفعل الإجرامي الذي استفز مشاعر المغاربة قاطبة سواء داخل إسبانيا أو في الخارج، وتوضيح حقيقة هذه الاستفزازات مع اتخاذ التدابير اللازمة لتأمين سلامة البعثات الدبلوماسية المتواجدة في إسبانيا.

ورفع المشاركون في هذه الوقفة شعارات تدين بلطجية المرتزقة وأفعالهم الاستفزازية والإجرامية، التي لا يقوم بها إلا قطاع الطرق والخارجون عن القانون، مشددين على أن هذا الاعتداء الشنيع على مقر القنصلية المغربية بفالنسيا شكل أيضا اعتداء على سيادة الدولة الإسبانية.

كما عبر مغاربة إقليم الباسك عن تأييدهم التام ودعمهم المطلق للتدخل المشروع للقوات المسلحة الملكية بالمنطقة العازلة للكركرات، من أجل فك الحصار الذي كانت تفرضه ميليشيات "البوليساريو" على هذا المعبر وتأمين انسيابية الحركة التجارية وتنقل الأشخاص والبضائع.

وأكدوا تشبثهم بعدالة القضية الوطنية والالتزام التام بثوابت الأمة والدفاع عنها في كل الظروف وبكل الوسائل المشروعة والقانونية الممكنة، مشددين على دعمهم الكامل للخطوات التي أقدم عليها المغرب لإعادة فتح معبر الكركرات وتأمينه من كل التهديدات المحتملة وإعادة الاستقرار إلى المنطقة ككل.

كما أشادوا بالاحترافية العالية للقوات المسلحة الملكية وبحسن تدبير هذه العملية التي استكملت جميع أهدافها بكل سلمية وبدون تسجيل أية حالة من العنف.

وأكد مصطفى أيت أوقديم رئيس "تنسيقية مغاربة إقليم الباسك" التي دعت إلى هذه الوقفة الاحتجاجية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن أفراد الجالية المغرية المقيمين بإقليم الباسك يشيدون بموقف الحكومة الإسبانية، الذي أدان هذه الأعمال التخريبية التي أقدمت عليها عناصر إجرامية تابعة لـ "البوليساريو" وكذا بالإجراءات والتدابير القانونية التي اتخذتها ضد الجهات المسؤولة عن هذه الاستفزازات.

وشدد على أن جميع أفراد الجالية المغربية المقيمين في إسبانيا على استعداد تام للانخراط في كل المبادرات التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة وسلامة أراضيها.

كما جدد التأكيد على أن مغاربة إقليم الباسك وكل إسبانيا سيظلون مجندين وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب والتصدي لكل المناورات التي تحاك ضد المملكة.

المصدر : ميدي1 تي في.كوم و(و.م.ع)
البث المباشر لقناة مدي 1 تي في :
عاجل