إقرأ أيضا

أغنية "ديسباسيتو" تنقذ بورتو ريكو من الإفلاس

الجمعة 14 يوليوز 2017 - 17:20
لم يمض على إعلان، حاكم جزيرة بورتوريكو، عن إفلاسها بعد تراكم للديون بلغ 74 مليار دولار، سوى أشهر قليلة، حتى بدت الانتعاشة تلوح في الأفق بسبب أغنية لا غير.
 
ورغم المآسي التي تعيشها البلاد اقتصاديا، إلى ان عجلة الفن لم تقف عن الدوران، لينتج الفنان البورتوريكي، لويس فانسي عملا فنيا مشتركا مع دادي يانكي، تحت عنوان "ديباسيتو".
 
أغنية ديسباسيتو التي تعني ببطئ، لم تكن كذلك، بل انطلقت سبرعة غير مسبوقة لتحقق أعلى نسب مشاهدة على موقع يوتوب، بعدد مشاهدات بلغ مليارين وخمس مائة مليون مشاهدة، وهو رقم قياسي لأغنية لم تر النور إلى في بداية 2017.
 
وساهمت الأغنية حسب موقع بلومبرغ، المختص في الاقتصاد في الرفع من عدد السياح الوافدين على بورتوريكو بنسبة  45 في المائة.
 
واعتمدت الأغنية التي حققت شهرة واسعة، على مستوى العالم، على المناظر الطبيعية الخلابة لبورتوريكو لتصوير الفيديو كليب الذي من المتوقع أن تتربع من على عرش المشاهدات في يوتوب.
 
وارتباطا بالأغنية، فقد برمج منظمو الرحلات السياحية للجزيرة، تزامنا مع نجاح الأغنية لأبرز الأماكن التي تم فيها تصوير الفيديو كليب، مثل لا فيكتوريا سان خوان القديمة ومنطقة لابيرلا.
 
وقال لويس فونسي، الذي أضحى نجما عالميا، في تدوينة على صفحته الرسمية، "إنستغرام" : يالها من فرحة أن تقرا هذا في وسائل الإعلام العالمية،  بورتوريكو هي البطلة وهي الملهم دائما ..."
 
يشار إلى أن فيديو كليب الأغنية، عرف مشاركة ملكة جمال الكون 2006، زليخة ريفيرا.
 

 

المصدر : عبد الصمد وجو
عاجل